Wednesday, 26 July 2017

ها الواحد كان بيعمل ايه بقى قبل سنتين ؟ 

أحبيه كما لم تحب امرأة، وانسيه كما ينسى الرجال


حان الآن موعد الوِرد اليومي للقراءة في كتاب نسيان com

لما قرأت الكتاب للمرة الاولى في 2012، لم أكن في حاجة له ، لكنه كان كتاب ممتع ولم أخف إعجابي به في ذلك الوقت
لدرجة أنني وقعت باسمي على ميثاق الشرف في الصفحة الأخير من الكتاب
الآن وأنا اقرأه ـ تجربة مختلفة تمامًا.. لم يكن بهذه الصعوبة وقتها.. لم تكن كل كلمة بـ تقلّب المواجع هكذا..
أشعر أنني مدينة لأحلام بإعتذار أنني مررت بفترة استهزاء بكتاباتها أو استهانة بها، لكنني الآن أعود لحالي الأول، تلك الفتاة التي تتأثر بكل كلمة تقرأها وتعجب بها .. 
عندما قرأت الآن الميثاق الذي وقعت بيدي عليه منذ  4 أو 5 سنوات، لم أدري أءضحك على سذاجة تلك الفتاة ذات ال19 عامًا، أم عليها وقد كبرت وصار هذا حالها الآن..

هذا ما كان في الصفحة الأخيرة من الكتاب :
"أنا الموقعة أدناه، أقر أنني اتطلعت على هذه الوصايا وأتعهد أمام نفسي وأمام الحب وأمام القارئات وأمام خلق الله أجمعين،     المغرمين منهم والتائبين، من الآن وإلى يوم الدين، بالتزامي بالتالي:
   - أن أدخل الحب وأنا على ثقة تامة بأنه لا وجود لحب أبدي
   - أن أكتسب حصانة الصدمة وأتوقع كل شيء من حبيب
   - ألا أبكي بسبب رجل، فالذي يستحق حقًا دموعي ما كان ليرضى بأن يبكيني
   - أن أكون جاهزة للنسيان.. كما ينسى الرجال
    التوقيع حسناء محمد "

الحمد لله بوظت كل الوصايا ولم ألتزم بواحدة وإنا لله وإنا إليه راجعون..

Monday, 24 July 2017

خطتي للغد


 تسألني صديقتي ما خطتك للغد؟ أقول لها من المفترض أن أنام مبكرًا الليلة، أستيقظ في الصباح بنشاط، إفطار خفيف وكوب الشاي بلبن المفضل عندي، تشتغل طول الوقت في خلفية البيت الأغنية التي اخترتها  "مبرووك مبروووك يا حياة قلبي مبرووك ها الفرحة فرحتنا والفرحة جمعتنا شو حلوة دنيتنااا مبرووك مبروووك .."
 الحمام الدافىء وأجهز الفستانين، الفستان الأبيض في وردي الطويل مع الحجاب للمسجد، والفستان الأحمر القصير في البيت ليلًا. أعلقهما على شماعتين خارج الدولاب لا أنسى تجهيز أحمرالشفاه الذي اخترت لونه الأحمر الذي يشبه التوت وطلاء الأظافر، لكن كل هذا للمساء  الآن علي التركيز على الأمور وفق ترتيبها. الفستان الطويل، لفة الطرحة التي تدربت عليها، بابا ينادي كالعادة يلااا هنتأخر، ننقسم في سيارتين لأن سيارتنا لن تكفي كل أسرتنا، يمنى وندى يركبون مع أسماء في سيارة عمو يحيى.. نصل للمسجد، لا أعرف تفاصيل ما سيحدث، نكتب الكتاب نسلم على الجميع نأخد بعض الصور، ثم نركب السيارة ونذهب لأي مكان، لا يهم المكان، المهم أن نذهب معا، أمسك يده للمرة الأولى ، ربما استطعنا أن نسرق قبلة أو حضنًا، من يدري؟ عندما نصل للمكان أخبره أنني احبه للمرة الأولى، أطلب منه أن يقرصني في ذراعي لأصدق أنني لا أحلم .. 
ثواني أنا طلعت بأحلم ؟ أدرك فجأة أنني ما زلت هنا على السرير أمسك بموبايلي وأكلم صديقتي التي تسألني عن خطتي للغد..
أتذكر قصة أمينة عندما تركها خطيبها قبل زواجهما بفترة قصيرة، وفي اليوم المفترض لكتب كتابها الملغي قابلت أحد الأصدقاء، لما علم أن اليوم هو كذا كذا قال لها لا احنا لازم نعمل حاجة بقى وخلاها تجرب الحشيش، ضحكت أمينة كثير في اليوم ده، وقدرت تعديه في النهاية بسلام ولم يكن نهاية العالم، أعتقد يا صديقتي أنني بحاجة لصديق كهذا ويوم كهذا، أريد أن أخربها كما فعلت أمينة، ماتعرفيش ديلر كويس؟


Sunday, 23 July 2017


عزيزي يا صاحب الظل الطويل 

عندي لك بعض الأخبار،
تقريبًا كدا he left me at the alter ، أو الحقيقة مش آت ذا ألتر أوي، قبلها بأسبوعين، عمرك ما تخيلت يحصل لي كدا صح؟ ولا أنا يا عزيزي. القصص اللي شوفتها أو قرأت عنها من باب الفضول ما تخيلتش إني أكون إحدى بطلاتها ذات يوم.

من وقت ما أخبرني من14 يوم، مروا علي كأنهم 14 شهر ، كل يوم يمر بعاصفة من المشاعر والأفكار المتصارعة اللي مايستحملهاش عقل واحد ولا قلب واحدة. غضب مع مسامحة مع حزن مع يأس مع أمل مع حب مع كره مع تفاؤل مع رغبة في الموت مع عدم تصديق مع استسلام، مع صبر مع جزع مع دعاء مع سؤال ليه ؟ 

عارف يا عزيزي ،
  the problem is that I can't stop loving him, and this is killing me, can't stop thinking about every 
.thing we did or said, every thing I thought about doing after being together
ازاي اليوم يعدي من غير ما افتح الموبايل أول حاجة لما اصحى اشوف صباح الخير منه، او رده على آخر حاجة بعتهاله قبل ما ينام، ازاي اليوم يعدي من غير telling him every little thing happen to me on the day.
I wish I could hate him to be able to live

الليلة دي، آخر ليلة في العزوبية وفقًا لآخر موعد كان متحدد لكتب كتابنا. أفكر في .. أقولك خليها في الرسالة الجاية.


تقريبا يا عزيزي أصعب إحساس في العالم طلع هو أن يتوقف الزمن، تبقى مش قادر تشوف أي حاجة في بكرة، الأمل والأحلام في بكرة وتخيل اللي جاي طلع هو معنى السعادة ، ولما بيروح بتروح كل الحاجات.
رسالتي المرة دي بالعامي على انجليزي على فصحى، ملخبطة زي أفكاري ، بس معلش،  يلا احنا اصلا ملناش غير بعض.

محبتي 
حسناء

Sunday, 16 July 2017


كل الخروجات والفسح العادية فشلت في تحقيق أي تأثير ملموس 
انا محتاجة عُمرة 
يا رب